منتدى الحوار والنقاش يعالج قضايا المجتمع المدني والادوار الدستورية الجديدة

2 ثانية
0
0
564

تقرير :مصطفى قبزيز:

احتضنت قاعات الاجتماعات بمقر عمالة جرسيف بحر هذا الأسبوع منتدى الحوار والنقاش في موضوع المجتمع المدني والادوار الدستورية الجديدة، والذي يدخل في إطار برنامج “ارتقاء” والذي تشرف عليه المنسقية الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية بالحسمة واللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

استهل المنتدى بكلمة افتتاحية للسيد عامل الاقليم عثمان السوالي، شدد في كلمته على الأهمية التي أصبح يحتلها المجتمع المدني في دستور المملكة المغربية من خلال الحكامة الجيدة والتشاركية كأحد أهم ركائز بناء الدولة الحديثة، على المستوى المحلي منوها بالدينامية الإيجابية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والانخراط القوي للنسيج الجمعوي والتعاوني في كل المجالات بما فيها المدرة للدخل، كما نوه كذلك بالتسيير الجدي للجمعيات لمجموعة من المرافق والمؤسسات الاجتماعية، كما ذكر السيد عامل الاقليم بالدورات التكوينية والعديد من اللقاءات التواصلية مع المجتمع المدني، وهو ما ساهم في تقوية قدرات الفاعليين في الحقل الجمعوي، مشددا في ختام كلمته على ضرورة الانصات للمجتمع المدني تماشيا مع قدراته الاقتراحية الهامة.

كانت الكلمة الثانية لممثلة وزارة التضامن والمرأة والاسرة والتنمية الاجتماعية السيدة بوشرى بوروصي، التي ذكرت من خلالها باستراتيجية الوزارة المندمجة للقطب الاجتماعي الهادفة للتحقيق والنهوض بالعمل التكافلي والتضامن الاجتماعي والى تحقيق المناصفة والمساواة والعدالة الاجتماعية ، وأوردت أن هناك سياسة عمومية خاصة بدوي الاحتياجات الخاصة والسياسة المندمجة بالخاصة بالأطفال، بالإضافة الى ذلك قالت أن هناك مجموعة من البرامج الخاصة بالأسرة والمسنين والتنمية الاجتماعية وبرامج تقوية قدرات الفاعليين الاجتماعيين.

الكلمة الثالثة كانت لممثل وكالة التنمية الاجتماعية الذي ذكر سياق تنظيم منتدى الحوار والنقاش مع دكر الشركاء المتدخلين في برنامج ” ارتقاء ” بهدف تقوية قدرات الفاعليين الاجتماعيين من خلال مجموعة من الانشطة والمكونات، منها التكوين والمنتديات وزيارة التبادل بالإضافة الى الدعم المؤسساتي للجمعيات.

بعد الاستراحة، اعطيت الكلمة لمجموعة من المتدخلين قصد شرح وتبسيط المفاهيم المرتبطة بالأدوار الدستورية للمجتمع المدني وآليات تطبيق الديمقراطية التشاركية، وكانت المداخلة الأولى لقطاع تقوية القدرات بوكالة التنمية الاجتماعية تحت عنوان” الأدوار الدستورية للمجتمع المدني، قراءات تحليلية ” مذكرا بالملامح الكبرى للشراكة الاستراتيجية بين الدولة وللمجتمع المدني من خلال قراءة تحليلية لدستور 2011، معتبرا أن هناك نقلة نوعية في هذه العلاقة من خلال تعاقد اخلاقي وسياسي يقوم على ميثاق وطني للديمقراطية التشاركية وهو ما يشكل رهانا وتحديا للدولة والمجتمع المدني من خلال التمثلاث الدستورية، ليخلص إلى أن هذه الأدوار لا يمكن القيام بها إلا من خلال تغيير العقليات.

المداخلة الثانية أطرها بدر باز، استاد بكلية متعددة الاختصاصات بتازة حول نماذج تقديم العرائض والملتمسات، بداية المداخلة ذكر بدور المجتمع المدني في تقديم العرائض لدى السلطات العمومية والشروط الواجب الالتزام بها وفق القانون الصادر بتاريخ 2 يوليوز 2016 ومنها: أن يكون مواطن مغربي، أن يتمتع بالحقوق الوطنية والسياسية، أن يكون الهدف من العريضة مصلحة، أن تكون المطالب مشروعة ، أن تكون مرفقة بمذكرة مفصلة مبينة الهدف من تقديمها بالإضافة الى أن تكون موقعة  بأزيد من 5000 شخص مرفوقة بالبطائق الوطنية.

بعد ذلك، عرج على موانع قبول العريضة ومنها: أن لا تمس بالثوابت الوطنية، والأمن الداخلي والخارجي للدولة، وألا يكون موضوع العريضة معروض على القضاء أو لجنة تقصي نيابية، ألا تخل بمبدأ استمرارية المرفق العام، التمييز بين المواطنين، اكتساء طابع نقابي او حزبي ضيق بالإضافة الى السب والتشهير.

في مدخلته كذلك ، تطرق الى كيفية تقديم العرائض والملتمسات مبينا اجال تقديمها الى السلطات في أجل لا يتعدى 15 يوما مرورا بدراسة العريضة من جرف لجنة مختصة وصولا الى مأل العريضة لدى رئاسة الحكومة ومجلس البرلمان.

المداخلة التالية، كانت للسيد سعيد بعزيز نائب رئيس مجلس جهة الشرق الذي تطرق في عرضه الى الأدوار المنوطة بالمجتمع المدني في القوانين التنظيمية للجماعات المحلية، حيث أشار إلى أن القوانين التنظيمية للجماعات الترابية تعتبر آلية الديمقراطية التشاركية من آليات عمل هذه المؤسسات، كما قال أن الانظمة الداخلية للجماعات المحلية تمت المصادقة عليها بعد انتخابات 4 شتنبر 2015. بعد ذلك، تطرق الى تقديم العرائض الخاصة بالمجالس المحلية وهو ما يمكن بمطالبة المجلس بإدراج نقطة موضوع العريضة بدورة المجالس الترابية.

العرض الرابع أشرف عليه كل من السيد محمد قادري رئيس قسم العمل الاجتماعي وحسن قارا رئيس مصلحة التواصل بعمالة اقليم جرسيف، تطرقا من خلاله الى دور المجتمع المدني بالإقليم في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وهو ما يجسد الديمقراطية التشاركية من خلال قوته الاقتراحية ، كما تم عرض مجموعة من الأرقام والصور التي تبين المنحى التصاعدي لعدد من المشاريع التي يشرف عليها النسيج الجمعوي والتعاوني خلال فترتي 2005-2010 و 2010- 2016.

ممثلي جمعيات المجتمع المدني كان لهم دور في تأطير منتدى الحوار والنقاش لكل من جمعية الحكامة وجمعية ماروسبا، الأول أشرف على تقديمه السيد عبد الوهاب الخراز ذكر من خلاله بالسياق العام للديمقراطية التشاركية من خلال تبيان مضامين الخطاب الملكي السامي ل 9مارس والمصادقة على دستور 2011 وصولا إلى الانتخابات التشريعية، وهو ما نتج عنه اللجنة الوطنية للحوار مع المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة. ليتطرق بعدها الى الحديث عن مجموعة من آليات تطبيق الديمقراطية التشاركية عالميا منها: الاستفتاء الشعبي، المبادرة الشعبية، تقديم العرائض، الميزانية التشاركية والديمقراطية التشاركية والتكنولوجيات الحديثة. في الختام تم عرض تجربة جمعية الحكامة كنموذج ناجح في تفعيل الديمقراطية التشاركية للمجتمع المدني من خلال :

القضايا الوطنية:

  • المنتدى الوطني للحكامة والتدبير“ الحكم الذاتي في صلب الجهوية الموسعة ” .
  • رسالة احتجاج الى سفيرة دولة السويد.
  • رسالة احتجاج الى الامين العام للأمم المتحدة.
  • المشاركة في تلبية نداء الوطن بخصوص تصريحات الامين العام السابق للأمم المتحدة.

مذكرات اقتراحيه بخصوص مشاريع قوانين وقضايا الشأن العام :

  • مذكــرة جمعية الحكامة بخصـــــوص إحداث هيئـــة المناصــفة ومكافحة كل أشكال التمييز
  • مشاركة الجمعية بمقترحات بخصوص الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة. بتازة ووجدة .
  • مذكرة إصلاحية بخصوص البرنامج الوطني للتربية والتكوين.
  • مذكرة اقتراحيه بمناسبة المؤتمر الجهوي السادس للسلامة الطرقية بجرسيف.
  • رسالة إلى السيد وزير الثقافة بخصوص تثمين التراث اللامادي بإقليم جرسيف

اما جمعية مارواسبا فقد تطرقت إلى عرض مصور لمجموعة من أنشطتها على مستوى كافة المجالات الثقافية والاجتماعية والتربوية.

في الختام تم فسح المجال للنقاش حول مختلف الآراء والمشاكل التي تعاني منها الجمعيات، ليتم بعد دلك قراءة التوصيات.

 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار وطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

البرلماني الحاج البرنيشي يطلع الوزيرة شرفات على ملف سد تاركا أومادي ومشاكله

عقد النائب البرلماني عن دائرة جرسيف، الحاج محمد البرنيشي لقاء عمل مع السيدة شرفات افيلال ا…